كل يَصْلُحُ في مكانه!

كل يَصْلُحُ في مكانه!

مشاركةFacebookX

يصلح المهندس لبناء بيتوت للسكن، و يصلح الشاعر لبناء بيوت الشعر، ولكن سلطة البعث كلفت الشاعر ببناء البيوت وكلفت المهندس بنظم بيوت الشعر ………….

يصلح الدبلوماسي ليكون صوت الدولة لدى الغير، ينافح عن سياساتها أي كانت حتى لو زور الحقائق وكذب عمدًا، ويصلح الإعلامي ليكون صوت الشعب لدى الحاكم، ولكن حكومة البعث جعلت الإعلام صوت الحاكم لدى الشعب، وعينت الدبلوماسي عدنان عمران وزيرًا للإعلام، فكان رجل امن أكثر منه وزير إعلام

يصلح رجل الأعمال لإدارة الأعمال، فهو يحب المال أكثر من اي شيء آخر، ويصلح رجل المبادئ لأن يكون رسياسيًأ، لأن المبادئ تصنع المستقبل، ولكن سلطة البعث حولت جميع رجال السياسية لرجال أعمال فخسرت سوريا السياسية وخسرت الأعمال

يصلح العسكري ليقود معركة عسكرية، ويصلح السياسي ليقود معتركًا سياسيًا، ولكن سلطة البعث كلفت العسكري بمهام العسكري والسياسي أيضًا ففشل في المهمتين ………

ومثل هذا كثير …

وأترك الفسحة لكم لإضافة أمثلة عن سياسة البعث بتقديم الولاء على الكفاءة لأن غايته الأولى هي استمرار القبض على السلطة بأي ثمن وعلى حساب خراب الوطن وخراب اوضاع الناس

فهل تتعجبون بعد هذا: لماذ أصبحت سوريا بهذا الدرك؟

مشاركةFacebookX
نرحب بآرئكم: